اخبار الحازم
تفرعات قبيلة الحازم من الفدعان وسوم الابل لقبيلة الحازم شجرة قبيلة الحازم الاصدار الثاني
 

العودة   منتديات قبيلة الحازم > .•:*¨`*:•. ][ الأقسام الأدبية][.•:*¨`*:•. > شخـصيات تاريخـية وسير ذاتية
 

 

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع
قديم 11-16-2016   #161


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



الصحابية حمينة رضي الله عنها

بنون بدل الميم بنت أبي طلحة بن عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار
كانت زوج خلف بن أسد بن عاصم بن بياضة الخزاعي فمات فخلف
عليها ولده الأسود بن خلف ففرق الإسلام بينهما كذا أخرجه المستغفري
من طريق محمد بن ثور عن بن جريج عن عكرمة لما نزل قوله تعالى
‏(‏وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ‏)‏ ففرق الإسلام بين
أربع نسوة وبين أبناء بعولتهن منهن حمينة هذه واستدركها أبو موسى‏.‏

والله جل جلاله اعلم


 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #162


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



الصحابي خارجة بن حصن بن حذيفة بن بدر


أخو عيينة بن حصن وهو والد أسماء بن خارجة الذي كان بالكوفة له
وفادة ذكره بن شاهين من طريق المدائني عن أبي معشر عن يزيد بن رومان
قال قدم خارجة بن حصن وجماعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فشكوا الجدب والجهد
وقالوا اشفع لنا إلى ربك
فقال
اللهم اسقنا الحديث وفيه
فأسلموا ورجعوا وذكر الواقدي في الردة
أنه كان ممن منع صدقة قومه وأورد للحطيئة في ذلك شعرًا مدحه به
وأنه لقى نوفل بن معاوية الدئلي فاستعاد منه الصدقة فردها على من أخذها منهم قال
ثم تاب خارجة بعد ذلك
وروى الواقدي أنه قدم على أبي بكر حين فرغ خالد بن الوليد من قتال بني أسد
فقال أبو بكر اختاروا إما سلما مخزية وإما حربا مجلية
فقال له خارجة بن حصن هذه الحرب قد عرفناها فما السلم
ففسر هاله فقال رضيت يا خليفة رسول الله
وقال المرزباني هو مخضرم وأنشد له أبياتًا قالها في الجاهلية يفتخر بها على الطائيين يوم عوارض
وذكر أن زيد الخيل أجابه عنها‏






 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #163


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



التابعي,,,,,, القاضي شريح
رحمه الله تعالى



الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد
الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما
ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه,
وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول
فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين, أخرجنا من
ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات
إلى جنات القربات
.
سؤال وجه لشريح :

قيل لشريح: (بأي شيء أصبت هذا العلم, فقال: بمذاكرة العلماء، آخذ
منهم وأعطيهم). أيها الأخوة, ما من شيء في الحياة الدنيا أمتع
للمؤمن؛ من أن يذاكر المسلمُ أخاه شؤونَ العلم، فجلسة العلم، ومذاكرة
العلم، والاستماع للعلم، والنطق بالعلم, شيء يليق بالإنسان المسلم ،
قال تعالى:

}قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ *
وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ{

[سورة المؤمنون الآية: 1-3]

الحقيقة الكبرى في الكون؛ أنّ أيّة مذاكرة تبعدك عن هذه الحقيقة
فهي لهو، وأيّة مذاكرة تقرِّبك من هذه الحقيقة فهي حق .

ماذا عن العدل ؟

أيها الأخوة, ليس من عادتي أن أتحدث عن أهل الغرب، ولكن أعجبتني كلمة قالها زعيم بريطاني في أعقاب الحرب العالمية الثانية، حيث اجتمع بوزرائه، وقد أتت الحرب على كل شيء، لا معمل، ولا حق، ولا مال، ولا شيء، الحرب المدمرة لا تبقي ولا تذر، تطحن الناس طحناً، فسأل هذا الزعيم وزراءه وزيراً وزيراً: كيف الصناعة عندك يا فلان؟ قال: المعامل كلها مدمرة، كم في حوزتك من المال يا وزير المالية؟ قال: لا شيء، سألهم وزيراً، وكل وزير بحسب اختصاصه, أظهر أن البلاد مدمرة عن آخرها، وصل إلى وزير العدل، قال: يا فلان كيف العدل عندك؟ قال: بخير, قال: كلنا بخير, نحن بخير إذا أخذ العدل مجراه، كلمة قالها زعيم بريطاني لوزرائه في أعقاب الحرب العالمية الثانية .
الدرس اليوم عن القاضي شريح, وقد ورد في الأثر: (عدل يوم واحد أفضل من عبادة ستين سنة) . ومن طريق أبي نعيم بلفظ: (عدل حكم ساعة خير من عبادة سبعين سنة) . فلا شيء يرفع الإنسان كالعدل، وقد يتوهم أحدكم أن العدل للقاضي، كل واحد منكم قاضٍ؛ الأب له أولاد فهو قاض بينهم، النبي عليه الصلاة والسلام دخل عليه رجل، وتبع هذا الرجل ابنه الصغير، وضعه على رجله اليمنى وقبله، ودخلت ابنته بعد ذلك, وضعها على رجله اليسرى ولم يقبلها، فقال النبي الكريم: لمَ لم تسوي بينهما؟ لذلك فالمؤمن عادل، والدنيا كلها لا تساوي عنده شيئاً إذا اقتضت أن يقيم العدل بين الناس .
عمر بن الخطاب يولي شريح مرتبة القضاء في الكوفة :
لقد ابتاع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه فرساً من رجل من الأعراب ، ونقده ثمن الفرس، ثم امتطى صهوته، ومشى به، لكنه ما كاد يبتعد بالفرس قليلاً, حتى ظهر فيه عطب, عاقه عن مواصلة الجري، فانثنى به عائداً من حيث انطلق، وقال للرجل: (خذ فرسك فإنه معطوب، فقال الرجل: لا آخذه يا أمير المؤمنين، وقد بعته منك سليماً صحيحاً، فقال عمر: اجعل بيني وبينك حكماً، قال الرجل: يحكم بيننا شريح ابن الحارث الكندي، فقال عمر: رضيت به .
احتكم أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وصاحب الفرس إلى شريح، فلما سمع شريح مقالة الأعرابي التفت إلى عمر بن الخطاب، وقال: يا أمير المؤمنين, هل أخذت الفرس سليماً؟ فقال عمر: نعم، قال شريح: احتفظ بما اشتريت يا أمير المؤمنين، أو ردَّ كما أخذت . نظر عمرُ إلى شريح معجباً! وغير عمر يحنق عليه . -إنسان في بلد خليجي وجه إلى شخص مسؤول توصية، فقال له: هذه لا أنفذها لأنها خلاف العدل، فأزيح من منصبه- . سيدنا عمر نظر إلى شريح معجباً! وقال: وهل القضاء إلا هكذا؟ -أيمكن أن يكون القاضي غير ذلك، هكذا القضاء؛ قول فصل، وحكم عدل- سِرْ إلى الكوفة، فقد ولّيتك قضاءها ، لأنه حَكَمَ عليه، وأُعجِب بهذه النزاهة، وبهذه الجرأة) . كيف كانت مكانة شريح بين أبناء قومه, ومتى أسلم, وما هو موطنه, وهل يعد شريح من طبقة الصحابة أم التابعين ؟ لم يكن شريح بن الحارث يوم ولاه عمر بن الخطاب القضاء رجلاً مجهول المقام في المجتمع المدني، أو امرءاً مغمور المنزلة بين أهل العلم وأصحاب الرأي من جل الصحابة، وكبار التابعين، فقد كان من أصحاب الفضل وأهل السابقة يقدِّرون لشريح فطنته الحادة، وذكاءه الفذّ، وخلقَه الرفيع، وطول تجربته في الحياة وعمقها . فهو رجل يَمَنِيُّ الموطن، كِنْدي العشيرة، قضى شطراً غير يسير من حياته في الجاهلية، فلما أشرقت الجزيرة العربية بنور الهداية، ونفذت أشعة الإسلام إلى أرض اليمن، كان شريح من أوائل المؤمنين بالله ورسوله، المستجيبين لدعوة الفضيلة والحق، وكان عارفو فضله، ومقدرو شمائله ومزاياه, يأسون عليه أشد الأسى، ويتمنّون أن لو أتيح له أن يفِدَ على المدينة مبكراً ليلقى رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يلحق بالرفيق الأعلى، ولينهل من موارده الصافية المصفاة مباشرة بلا واسطة، ولكي يحظى بشرف الصحبة بعد أن حظي بنعمة الإيمان، وبذلك يجمع الخير من أطرافه، ولكن ما قدر الله كان . إذاً: ليس شريحٌ صحابياً، لقد عاش في الجاهلية، وأسلم حينما جاء النبي بدعوته، ولكنه لم ينتقل من اليمن إلى المدينة إلا بعد أن توفى الله النبي عليه الصلاة والسلام، إذاً: هو ليس صحابياً، ولكنه عاش الجاهلية، وعاش الإسلام .كم هي المدة التي قضاها شريح في مجلس القضاء, ومتى استقال عن هذا المنصب, وكم مكث في الحياة الدنيا ؟ قضى القاضي شريح بين المسلمين أكثر من ستين عاماً، ويكاد يكون هذا الاسم من الأسماء المتألقة في سماء القضاء الإسلامي، لشدة ورعه، وحرصه على إنفاذ أمر الله، وتوِّخيه العدالة التامة، فقد تَعَاقَبَ على إقراره على منصبه كل من عمرَ بن الخطاب, وعثمانَ بن عفان ، وعليِّ بن أبي طالب، ومعاويةَ بن أبي سفيان رضوان الله تعالى عليهم أجمعين، كلُّ هؤلاء الخلفاء أقرُّوه في منصبه . الحقيقة أحياناً يكون هناك إنسان مخلص جداً، رغم تبدل الحكومات لا يجرؤ أحد على أن يزحزحه من منصبه، لأنه بالتعبير الحديث يملأ منصبه علماً وإخلاصاً وإنتاجاً، وهناك تعبير عامي يقول لك: لا يصح إلا الصحيح، فإذا أخلص الإنسان وأتقن، وكان ملء السمع والبصر، فهذا الإنسان أقوى من التغييرات، وسيدنا عمر عيّنه، ثم أقرَّه سيدنا عثمان، وتتابع على إقراره سيدنا علي, وسيدنا معاوية، بل إن الخلفاء الذين جاؤوا بعد معاوية قد أقروه على منصبه، حتى إن شريحًا طلب إعفاءه من منصبه في أول ولاية الحجاج . عاش هذا القاضي سبع سنوات بعد المائة الأولى للهجرة حياة مديدة رشيدة، حافلة بالمفاخر والمآسي، فَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ أَنَّ أَعْرَابِيًّا, قَالَ:
((يَا رَسُولَ اللَّهِ! مَنْ خَيْرُ النَّاسِ, قَالَ: مَنْ طَالَ عُمُرُهُ وَحَسُنَ عَمَلُهُ))
زرت شخصاً قبل سنوات في أحد الأعياد، وهو والد صديق لي، عمره ستة وتسعون عاماً، قال لي بالحرف الواحد: قبل أيام أجريت تحليلات شاملة، فلم يكن هناك شيء غير طبيعي، ثم قال: واللهِ ما أكلت درهماً حراماً، ولا أعرف الحرام من النساء .
كنت قد حدَّثتكم عن رجل عاش ستةً وتسعين عاماً، أمضاها في تعليم النشء العلم الشرعي، وكان يتمتع بقامة منتصبة، وبصر حاد، وسمع مرهف, وكانت أسنانه في فمه، وكان يقول: حفظناها في الصغر، فحفظها الله علينا في الكبر، من عاش تقياً عاش قوياً . سمعت أن أحد شيوخ الأزهر الصالحين عاش مائة وثلاثين عاماً، وقد التقيت بابنه في أحد المؤتمرات في المغرب، قال: نعم, عاش أبي هذه السنوات .
اسمع هذه القصة :
الحقيقة تاريخ القضاء الإسلامي يزدان ببدائع هذا القاضي الجليل، فمِن قصص هذا القاضي: أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه افتقد درعاً عنده كانت أثيرة غالية عليه, المشكلة هنا مع أمراء، فالقضية مع أمير المؤمنين, مع سيدنا عمر حكم عليه، قال له: (أبق الفرس بحوزتك، أو رُدَّها كما أخذتها، وهذا حكم الله، قال له: هكذا القضاء، اذهب فقد وليتك قضاء الكوفة) .
سيدنا علي بن أبي طالب ما لبث إلا أن وجد هذه الدرع في يد رجل من أهل الكتاب يبيعها في سوق الكوفة، فلما رآها عرفها، وقال: (هذه درعي سقطت عن جمل لي في ليلة كذا ، وفي مكان كذا، فقال الذمي: بل هي درعي، وفي يدي يا أمير المؤمنين، فقال علي رضي الله عنه: إنما هي درعي لم أبعها لأحد حتى تصير إليك . -هناك أشخاص يتوهمون أن المؤمن لا بد أنْ يُسقِط حقه، هذه بساطة وسذاجة، قال تعالى:
?وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ?
[سورة الشورى الآية: 39]
لكن إذا انتصروا, قال تعالى:
?وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ?
[سورة الشورى الآية: 40]
فإذا غلب على ظنك أنه بعفوك عن أخيك الظالم تقرِّبه إلى الله، وتقيله من عثرته، وتعينه على الشيطان, فينبغي أن تعفو عنه، وعندئذ أجرُك على الله، أما إذا غلب على ظنك أن عفوك عن أخيك, يدعوه إلى مزيد من التطاول على الناس، وأخذ أموالهم، والاستخفاف بحقوقهم، فينبغي حينئذٍ ألاّ تعفو عنه، بل ينبغي أن تنتصر، وتقتصّ منه .
النبي عليه الصلاة والسلام جاءه أسير في بدر، وقد شكا له بناته المتلهفات له، ورجاه أن يعفو عنه، وتوسل إليه، فعفا النبي عليه الصلاة والسلام، وعاد الرجلُ إلى ما كان عليه مِن عداوة النبي، ومِن قتل أصحابه، ثم وقع أسيراً في أحد، فرجاه ثانية، قال: (لا أعفو عنك، لئلا تقول: خدعت محمداً مرتين) . المؤمن له أظافر أحياناً، والمؤمن يطالب بحقه، قال تعالى:
?وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ?
[سورة الشورى الآية: 39]
أما أهل الدنيا فيريدون للمؤمن أنْ لو أُكِل حقُّه أن يسكت، يقولون: ألست مؤمنًا؟ وإذا كان مؤمناً, قال تعالى:
?وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ?
[سورة الشورى الآية: 39]
يجب أن تنتصر مِن الذي بغى عليك، وإذا غلب على ظنك أنك بعفوك عنه تزيده طغياناً, فلا تعفُ عنه، كإنسان يقود المركبة بشكل أرعن، وسبَّبَ إيذاءً لإنسان, أخي سامحه، لا, إذا سامحه هذا، وسامحه ذاك, ازداد رعونة، أما إذا حوسب حسابًا عسيرًا, فلعل هذا الحساب يردعه.
لكن أحياناً لا يكون للشخص أيّ تقصير منه في القيادة، طفل ألقى نفسه أمام المركبة، أنت إذا عفوت عنه، وقلت: هذا قضاء وقدر، فقد قرّبته من الله عز وجل، فأنت المفتي، أمّا إذا غلب على ظنك أن العفو يقربه من الله، ويقيل عثرته، ويعينه على الشيطان، فينبغي في هذه الحالة أن تعفو عنه، وأجرك على الله، أما إذا غلب على ظنك أن عفوك يزيده تطاولاً وجرأة واستخفافاً بحقوق الآخرين, فينبغي ألاّ تعفو عنه، بل ينبغي أن تقتص منه، وأن تنتقم منه، والانتقام بالمعنى الدقيق أنْ توقف الظالم عند حده، هذا هو الانتقام، فقدْ يفهم الناسُ من الانتقام فهماً آخر، على أنه عملية حقد، لا, قال تعالى:
?فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ?
[سورة الزخرف الآية: 25]
أي أوقفناهم عند حدهم، وردعناهم، هذا معنى الانتقام- .
فقال الذمي: بيني وبينك قاضي المسلمين . فقال علي: أنصفت، فَهَلُمَّ إليه . ثم إنهما ذهبا إلى شريح القاضي، فلما صارا عنده في مجلس القضاء، قال شريح لعلي رضي الله عنه: ما تقول يا أمير المؤمنين؟ . قال: لقد وجدت درعي هذه مع هذا الرجل، وقد سقطتْ مني في ليلة كذا، وفي مكان كذا، وهي لم تصل إليه لا ببيعٍ ولا بهبة . قال شريح للذمي: وما تقول أنت أيها الرجل؟. فقال: الدرع درعي، وهي في يدي . كونها في يدي معناها درعي، ولا أتهم أمير المؤمنين بالكذب، لكنها درعي . فالتفت شريح إلى عليّ كرم الله وجهه، وقال: لا ريب عندي بأنك صادق يا أمير المؤمنين . أمير المؤمنين، صحابي جليل، باب مدينة العلم، ابن عم رسول الله, ليس معقول أن يكذب، ومع ذلك قال له شريح: لكن لا بد لك من شاهدين يشهدان على صحة ما ادّعيت . فقال علي: نعم, مولاي قنبر، وولدي الحسن يشهدان لي . فقال شريح: ولكن شهادة الابن لأبيه لا تجوز يا أمير المؤمنين . فقال علي: يا سبحان الله! رجل من أهل الجنة لا تجوز شهادته، أما سمعت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
((الْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الْجَنَّةِ))
قال شريح: بلى يا أمير المؤمنين، غير أني لا أجيز شهادة الولد لوالده .
عند ذلك التفتَ عليٌّ إلى الذميِّ، وقال: خذها فليس عندي شاهد غيرهما . فقال الذمي: ولكني أشهد بأن الدرع لك يا أمير المؤمنين، ثم أردف قائلاً: أمير المؤمنين، يقاضيني أمام قاضيه، وقاضيه يقضي لي عليه، أشهد أن هذا الدين الذي يأمر بهذا لحقٌّ، وأشهد أن لا إله إلا الله, وأن محمداً عبده ورسوله، وأسلم . -شيء لا يُصدق، أمير المؤمنين، والدرع درعه، والقاضي من جماعته، ويشدد هذا القاضي في الإجراءات التامة لتأخذ العدالة مجراها- وقال هذا الذمي: اعلمْ أيها القاضي أن الدرعَ درعُ أمير المؤمنين، وأني اتبعتُ الجيشَ، وهو مُتَّجهٌ إلى صفين، فسقطتْ الدرعُ عن جمله الأورق, فأخذتها . فقال له علي رضي الله عنه: أما وأنك قد أسلمت, فإني قد وهبتها لك، ووهبت لك معها هذا الفرس أيضاً) . حدثني أخ كريم عنده معمل، فقال لي: في كل يوم يجد نقصًا شديدًا في البضاعة، ونقصًا في المال، قال: فرَّغتُ إنسانًا حتى يراقب، ولم نعثر على إنسان نتهمه بهذا، فكان الذي يسرق على مستوى عالٍ جداً من الحنكة، يضع في جيبه بضع مئات يفتقدها ظهراً، يحسب البضاعة صباحاً فتنقص مساءً، فرّغ إنسانا كلياً ليراقب فلم يعثر على شيء . قال لي: بعد عشر سنوات طرق بابي شاب، وقال: واللهِ لم أعرفه، فلما دخل عليَّ قال: أنا فلان الفلاني، كنت أعمل عندك في هذا المعمل، وكنت آخذ من مالك، ومن بضاعتك ، وأنت لا تدري، ولكني تبت إلى الله، وها أنا ذا عائد إليك كي أدفع لك ما عليّ من ذمم . صاحب المعمل هو أخ من أخواننا، قال له: هذا الذي عليك اتجاهي من بضاعة ومال, وهبتُه لك نظير توبتك وإنابتك إلى الله، ولن أسأل عنه بعد اليوم، وكُلْهُ هنيئاً مريئاً, وإذا أردتَ أن تعود إلى المعمل فمكانك محفوظ . أنت كمسلم إذا ضلَّ الشخصُ ثم اهتدى, ألا تفرح؟ ألا تحسّ أن قلبك امتلأ فرحًا؟ ألا تكافئ هذا الإنسان مقابل إسلامه بشيء من العطاء؟ . أيها الأخوة، إنّ الإنسان إذا لم يفرح بأخيه عندما يسلم، أو عندما يصطلح مع الله, لا يكون عنده إيمان، ومن علامات الإيمان؛ أنَّ خبرَ اصطلاحِ إنسانٍ مع الله وتوبته له لا يُقدر بثمن . لم يمض على هذا الحادث زمن طويل, حتى شوهد الرجل يقاتل الخوارج تحت راية علي بن أبي طالب يوم النهروان، ويمعن في القتال حتى كُتبت له الشهادة .
شريح يحكم بالعدل في مجلس القضاء بين أقرب الناس إليه :
هذا القاضي أيضا, قال له ابنه يوماً: (يا أبت, إن بيني وبين قوم خصومة، فانظر فيها، فإنْ كان الحقُّ لي قاضيتُهم، وإنْ كان لهم صالحتُهم سلفاً .
-أراد ابن شريح أن يعرِض على والده قضيةً بين ابنه وبين أشخاص في خصومة، ثم قصّ عليه قصّته, قال: انطلق فقاضِهم . ما معنى ذلك؟ الحق لابنه- . فمضى إلى خصومه، ودعاهم إلى المقاضاة، فاستجابوا له، فلمّا مثلوا بين يدي شريح قضى لهم على ولده، فلما رجع شريح وابنه إلى البيت, قال الابن لأبيه: فضحتني يا أبت، واللهِ لو لم أستشرك من قبل لمّا لُمْتُك . أنا استشرتك، إذا كان الحقُّ عليَّ صالحتُهم، وإذا كان الحق معي أقاضيهم, فقال شريح: يا بني، والله لأنتَ أحبُّ إلي من ملء الأرض من أمثالهم، ولكن الله عز وجل أعزُّ عليَّ منك . أخبرك بأن الحق لهم فتصالحهم صلحاً يفوت عليهم بعض حقهم، فقلت لك ما قلت) . أعرف رجلاً توفي رحمه الله، كان يعمل في منصب حساس في التربية والتعليم، ابنه في إحدى الشهادات لم ينجح في بعض المواد، هذه الورقة عُرضت على أربع لجان، وأغلق الاسم، التصحيح فيه خطأ، فقال: واللهِ لا أنجِّحُه، لأنه لم يُتحْ لكل الطلاب المظلومين هذه الفرصة، وأبقاه . فالعدالة المطلقة شيء لا يُقدر بثمن . سمعت عن قاضٍ رُفعت إليه قضية، طبعاً أحد المُدَّعى عليه موقوف، قدّم المحامي أول مذكرة لإطلاق سراحه، فلم يُستَجَبْ له، وثاني مذكرة لم يستجب، والثالثة لم يستجب، والرابعة لم يستجب، والخامسة لم يستجب . فالموكلون عزلوا المحامي، ووكَّلوا محاميًا آخر، القاضي بعيداً عن هذا الذي جرى, بدا له أن يطلق سراح هذا المتهم، فإذا أطلق سراح هذا المتهم بطلب أول من المحامي الجديد ، ماذا يُفهم؟ أن ذاك المحامي فشل، وأن هذا متألق . استدعى الموكلين، قال: أبلغوا المحامي السابق أن يقدم طلب الإفراج, ولن أستجيب إلا له، كي يحفظ له كرامته . الإنسان كلما ارتقى يتقصى العدالة .
من مواقف شريح في مجلس القضاء :
مرة كفل ولد لشريحٍ رجلاً، فقبِل شريحٌ كفالَته، فما كان من الرجل إلا أنْ فرَّ هارباً من القضاء، فسجن شريحٌ ابنَه بالرجل الفارِّ .
الكفيل مسؤول، وكان شريح ينقل إليه طعامه بيده كل يوم إلى السجن، لقد أمر بسجنه, وصار يقدم له الطعام كلَّ يوم بنفسه . أحياناً كانت الشكوكُ تساورُ شريحاً في بعض الشهود، غير أنه لا يجد سبيلاً لدفع شهادتهم؛ لما توافر من شروط العدالة, فكان يقول لهم قبل أن يدلوا بشهادتهم: (اسمعوا مني هداكم الله، إنما يقضي على الرجل أنتم، وإني لأتقي النار بكم، أنتم مسؤولون، وأنتم باتقائها أولى، وإنّ في وسعكم الآن أنْ تدعوا الشهادة وتنصرفوا, فإذا أصروا على الشهادة, التفتَ إلى الذين يشهدون له، وقال: اعلم يا هذا, أنني أقضي لك بشهادتهم، وإني لأرى أنك ظالم، ولكني لست أقضي بالظن، إنما أقضي بشهادة الشهود، وإن قضائي لا يحلُّ لك شيئاً حرّمه الله عليك . -ومن باب أولى، النبي عليه الصلاة والسلام سيّد الخلق، وحبيبُ الحقّ, لو أن إنساناً أدلى إليه بحجة مقنعة، بلسان طليق، وبيان ساطع، فَحَكَمَ النبيُّ له، فهل ينجو هذا الذي حُكِمَ له من عذاب الله؟ لا ينجو . عندنا قاعدة فقهية أساسية: إنّ حكم القاضي لا يجعل الحق باطلاً، ولا الباطل حقاً، حكمُ القاضي لا يغيِّر شيئاً أبداً، فإذا معك حكم القاضي, فهذا الحكم لا ينجيك يوم القيامة- . كان هذا القاضي, يقول: غداً سيعلم الظالم مِن الخاسر، إنّ الظالم ينتظر العقاب، وإنّ المظلوم ينتظر النَّصفَ . -إذا افترق الزوجان، ولم نعرف مَن الظالم، الزوج أم الزوجة, الظالم في الأغلب الأعم لا يُوفَّق في زواجه القادم، والذي يُوفق في زواجه الثاني المظلوم دائماً- . قال: غداً سيعلم الظالم مِن الخاسر، إنّ الظالم ينتظر العقاب، وإنّ المظلوم ينتظر النَّصفة (العدل)، وإني أحلف بالله عز وجل أنه ما من أحد ترك شيئاً لله عز وجل, ثمَّ أحس بفقده) .
من نصائح شريح لعامة المسلمين :
روي أن أحدهم, قال: (سمعني شريح، وأنا أشتكي بعض ما أغمّني من صديق، فأخذني من يدي، وانتحى بي جانباً، وقال: يا ابن أخي, إياك والشكوى لغير الله عز وجل، فإن مَن تشكو إليه لا يخلو أن يكون صديقاً أو عدواً، فإن كان صديقاً أحزنته، وإن كان عدواً شَمَتَ بك.
ثم قال: انظر إلى عيني هذه، وأشار إلى إحدى عينيه، فو الله ما أبصرتُ بها شخصاً ، ولا طريقاً منذ خمس عشرة سنة، ولكنني ما أخبرت أحداً بذلك إلا أنت في هذه الساعة، أما سمعت قول العبد الصالح:
?قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ?
[سورة يوسف الآية: 86]
يعاب من يشكو الرحيم إلى الذي لا يرحم .
إنّ المؤمن كلما ارتقى إيمانه لا يبثّ شكواه إلى أحد إلاّ الله، علمُك بحالي يغني عن سؤالي . هناك إنسان كثير الشكوى، كلما جلس يشكو، يشكو ما في سوق، ويشكو بيته وأولاده، فتملّ منه، كيفما جلس يشكو، لكن المؤمن:
?قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ?
[سورة يوسف الآية: 86]
فاجعل الله عز وجل موضع شكواكَ، وموضع حزنك عند كل نائبة تنوبك، فإنه أكرم مسؤول، وأقرب مدعو .




 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #164


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



من اعلام المسلمين ابن حجر العسقلاني
كان يوم وفاته يومًا مشهودًا، اجتمع في تشييع جنازته من الناس
ما لا يحصيهم إلا الله، حتى كادت تتوقف حركة الحياة بمصر، يتقدمهم
سلطان مصر والخليفة العباسي والوزراء والأمراء والقضاة والعلماء،
وصلَّت عليه البلاد الإسلامية صلاة الغائب، في مكة وبيت المقدس،
والخليل.. وغيرها، ورثاه الشعراء بقصائدهم، والكتاب برسائلهم.
إنه شيخ الإسلام
(شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد العسقلاني)
المصري المولد والنشأة،المعروف بابن حجر، وهو لقب لبعض آبائه،
وُلِد بمصر العتيقة (الفسطاط) في 12 شعبان سنة 773هـ، ونشأ يتيمًا،
فما كاد يتم الرضاعة حتى فقد أمه، وما إن بلغ الرابعة من عمره حتى
توفي أبوه في رجب 777هـ، تاركًا له مبلغًا من المال أعانه على تحمل
أعباء الحياة، ومواصلة طلب العلم.
وبعد موت أبيه، كفله (زكي الدين الخروبي) كبير تجار مصر، الذي قام
بتربيته والعناية به، فحفظ ابن حجر القرآن الكريم، وجوَّده وعمره لم يبلغ
التاسعة، ولما رحل الخروبي إلى الحج سنة 784هـ رافقه ابن حجر وهو
في نحو الثانية عشرة من عمره، ليدرس في مكة الحديث النبوي الشريف
على يد بعض علمائها.
ولما عاد إلى القاهرة، درس على عدد كبير من علماء عصره أمثال:
(سراج الدين بن الملقن) و(البلقيني) و(العز بن جماعة)
و(الشهاب البوصيري) ثم قام ابن حجر برحلات دراسية إلى الشام
والحجاز واليمن، واتصل بمجد الدين الشيرازي، وتعلم اللغة صاحب
(القاموس المحيط) عليه يديه، غير أن ابن حجر وجد في نفسه ميلا وحبًّا
إلى حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- فأقبل عليه منكبًّا على علومه مطالعة
وقراءة، وأجازه معظم شيوخه بالرواية وإصدار الفتاوى والقيام
بالتدريس، فكانت تقام له حلقات الدرس، ويجلس فيها العلماء في كل بلد
يرحل إليه، حتى انتهت إليه الرياسة في علم الحديث في الدنيا بأسرها،
وبلغت شهرته الآفاق، وارتحل أئمة العلم إليه من كل أنحاء العالم الإسلامي.
وقد أَهَّلَه علمه الغزير أن يشغل عدة مناصب مهمة، فقام بتدريس الحديث
والتفسير في المدرسة الحسنية، والمنصورية، والجمالية، والشيخونية
والصالحية.. وغيرها من المدارس الشهيرة بمصر، كما تولى مشيخة
المدرسة البيبرسية، وولي الإفتاء
بدار العدل، وتولى ابن حجر منصب القضاء، واستمر في منصبه نحو
عشرين سنة شهد له فيها الناس بالعدل والإنصاف، وإلى جانب ذلك تولى
الخطابة في الجامع الأزهر ثم جامع عمرو بن العاص .
وكان من عادة ابن حجر أن يختم في شهر رمضان قراءة صحيح البخاري
على مسامع تلاميذه شرحًا وتفسيرًا، وكانت ليلة الختام بصحيح البخاري
كالعيد؛ حيث يجتمع حوله العلماء والمريدون والتلاميذ، ثم توج حبَّه
لصحيح البخاري وشغفه به بأن ألَّف كتابًا لشرحه سماه
(فتح الباري بشرح صحيح البخاري) استغرق تأليفه
ربع قرن من الزمان!! حيث بدأ التأليف فيه في أوائل سنة 817هـ
وانتهى منه في غرة رجب سنة 842هـ.
وهذا الكتاب يصفه تلميذه (السخاوي) بأنه لم يكن له نظير، حتى انتشر
في الآفاق وتسابق إلى طلبه سائر ملوك الأطراف، وقد بيع هذا الكتاب
آنذاك بثلاثمائة دينار وقد كتب الله لابن حجر القبول في زمانه، فأحبه
الناس؛ علماؤهم وعوامهم، كبيرهم وصغيرهم، رجالهم ونساؤهم، وأحبه
أيضًا النصارى، وكانت أخلاقه الجميلة وسجاياه الحسنة هي التي تحملهم
على ذلك، فكان يؤثر الحلم واللين، ويميل إلى الرفق وكظم الغيظ في
معالجة الأمور، يصفه أحد تلاميذه بقوله: كل ذلك مع شدة تواضعه وحلمه
وبهائه، وتحريه في مأكله ومشربه وملبسه وصيامه وقيامه، وبذله
وحسن عشرته ومحاضراته النافعة، ورضي أخلاقه، وميله لأهل الفضائل،
وإنصافه في البحث ورجوعه إلى الحق وخصاله التي لم تجتمع لأحد من أهل عصره.
وقد ترك لنا ابن حجر ثروة ضخمة من الكتب تزيد على المائة والخمسين
كتابًا، أهمها:
(فتح الباري بشرح صحيح البخاري) و(تهذيب التهذيب) في تراجم رجال
الحديث و(بلوغ المرام من أدلة الأحكام) في الفقه
و(الإصابة في تمييز الصحابة)
و(الدرر الكامنة) في أعيان المائة الثامنة،
و(القول المسدد في الذبِّ عن مسند
الإمام أحمد).. وغيرها، وفي ليلة السبت 28 ذي الحجة سنة 852ه
توفي شيخ الإسلام، وحامل لواء السنة (ابن حجر العسقلاني).





 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #165


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



من الصحابة
معوذ بن عفراء

نسبه :
معوذ بن عفراء هو معوذ بن الحارث بن رفاعة ابن الحارث ،
وهو من الستة النفر الذين أسلموا أول من أسلم
من الأنصار بمكة وشهد العقبتين ، و العفراء هي أمه [1]

من مواقف معوذ بن عفراء مع الصحابة :

قال عبد الرحمن بن عوف : إني لفي الصف يوم بدر
إذ التفت فإذا عن يميني وعن يساري فتيان حديثا السن
فكأني لم آمن بمكانهما إذ قال لي أحدهما سرًا من صاحبه :
يا عم أرني أبا جهل ، فقلت يا ابن أخي ما تصنع به ؟
قال : عاهدت الله إن رأيته أن أقتله أو أموت دونه .
وقال لي الآخر سرًا من صاحبه مثله ، قال :
فما سرني أنني بين رجلين مكانهما فأشرت لهما إليه فشدا
عليه مثل الصقرين حتى ضرباه وهما ابنا عفراء . [2]

وفاة معوذ بن عفراء :

قَتلَ معوذ بن عفراء عدو الله أبا جهل بن هشام يوم بدر
ثمَّ قَاتل حتى قُتل يومئذ ببدر شهيدًا قتله أبو مسافع . [3]
ونال معوذ بن عفراء الشهادة في سبيل الله .

المصادر :

[1] الطبقات الكبرى [جزء 3 صفحة 492] .
[2] البداية والنهاية [جزء 3 صفحة 288] .
[3] الاستيعاب [جزء 1 صفحة 452]




 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #166


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



من الصحابة رضى الله تعالى عنهم أجمعين
معاوية بن حديج

نسبه :

هو معاوية بن حديج بن جفنة بن تجيب أبو نعيم ،
ويقال : أبو عبد الرحمن السكوني , وقال البخاري : خولاني .

أهم ملامح شخصية معاوية بن حديج :

ظهرت على معاوية بن حديج صفات حميدة ،
وهو جدير أن يتخلق بها ومنها :
الشجاعة والإقدام فقد شهد فتح مصر وذهبت عينه في غزوة النوبة
مع ابن أبي السرح وغزا المغرب مرارًا آخرها سنة خمسين [1] .

وغزا معاوية بن حديج السكوني إفريقية سنة أربع وثلاثين
وكان عاملاً على مصر فغزاها , ونزل جلولاء وقاتل مدد الروم
الذي جاءها من قسطنطينية لقيهم بقصر الأحمر فغلبهم
وأقلعوا إلى بلادهم وافتتح جلولاء وغنم وأثخن [2] .

و اتصف بالجرأة في الحق والوقوف في وجه الفساد والظلم
ومن الأمثلة على ذلك ما حدث مع ابن أخت معاوية عبد الرحمن
بن أم الحكم عندما أرسله معاوية ليكون واليًا على مصر .
فقد ولاه معاوية بن أبي سفيان مصر فلما سار إليها تلقاه
معاوية بن حديج على مرحلتين من مصر فقال له :
ارجع إلى خالك معاوية فلعمري لا ندعك تدخلها فتسير فيها
و فينا سيرتك في إخواننا أهل الكوفة فرجع ابن أم الحكم
إلى معاوية ولحقه معاوية بن حديج وافدًا على معاوية
فلما دخل عليه وجد عنده أخته أم الحكم
وهي أم عبد الرحمن الذي طرده أهل الكوفة وأهل مصر ..

فلما رآه معاوية قال : بخ بخ هذا معاوية بن حديج ,
فقالت أم الحكم : لا مرحبا به تسمع بالمعيدي خير من أن تراه
فقال معاوية بن خديج : على رسلك يا أم الحكم أما والله ,
لقد تزوجت فما أكرمت وولدت فما أنجبت أردت أن يلي ابنك الفاسق
علينا فيسير فينا كما سار في إخواننا أهل الكوفة فما كان الله ليريه ذلك
ولو فعل ذلك لضربناه ضربًا يطأطئ منه رأسه أو قال :
لضربنا مصاصًا منه وإن كره ذلك الجالس
فالتفت إليها معاوية بن أبي سفيان , فقال : كفي [3] .
فهذا درس يجب على المسلمين أن يتعلموه ،
قول الحق ولو كان مرًّا ، والأمر بالمعروف .

من مواقف معاوية بن حديج مع الصحابة :

له موقف مع عمر بن الخطاب عندما بعثه عمرو بن العاص
يخبر أمير المؤمنين بفتح الإسكندرية .
يقول معاوية بن حديج : بعثني عمرو بن العاص إلى عمر بن الخطاب
بفتح الإسكندرية فقدمت المدينة في الظهيرة
فأنخت راحلتي بباب المسجد ثم دخلت المسجد ,
فبينا أنا قاعد فيه إذ خرجت جارية من منزل عمر بن الخطاب
فقالت : من أنت ؟ قلت : أنا معاوية بن حديج رسول عمرو بن العاص
فانصرفت عني ثم أقبلت تشتد فقالت : قم فأجب أمير المؤمنين ,
فتبعتها فلما دخلت فإذا بعمر بن الخطاب يتناول رداءه
بإحدى يديه ويشد إزاره بالأخرى فقال : ما عندك ؟
قلت : خيرًا يا أمير المؤمنين , فتح الله الإسكندرية فخرج معي إلى المسجد ..

فقال للمؤذن : أذن في الناس : الصلاة جامعة فاجتمع الناس
ثم قال لي : قم فأخبر الناس فقمت فأخبرتهم ثم صلى
ودخل منزله واستقبل القبلة فدعا بدعوات ثم جلس
فقال : يا جارية هل من طعام ؟ فأتت بخبز وزيت
فقال : كل فأكلت على حياء ثم قال : كل فإن المسافر يحب الطعام
فلو كنت آكلاً لأكلت معك فأصبت على حياء,
ثم قال: يا جارية هل من تمر ؟ فأتت بتمر في طبق
فقال : كل فأكلت على حياء ,
ثم قال : ماذا قلت يا معاوية حين أتيت المسجد ؟
قال : قلت أمير المؤمنين قائل ،
قال : بئسما ظننت , لئن نمت النهار لأضيعن الرعية
ولئن نمت الليل لأضيعن نفسي , فكيف بالنوم مع هذين يا معاوية ؟
وقام معاوية بن حديج بالتوسط بين عمرو بن العاص ومعاوية .

لما صار الأمر في يدي معاوية استكثر طعمة مصر لعمرو بن العاص ما عاش ؛
ورأى عمرو أن الأمر كله قد صلح به وبتدبيره وعنائه
وسعيه فيه وظن أن معاوية سيزيده الشام مع مصر فلم يفعل معاوية ؛

فتنكر عمرو لمعاوية فاختلفا و تغالظا و تميز الناس وظنوا
أنه لا يجتمع أمرهما فدخل بينهما معاوية بن خديج فأصلح أمرهما
وكتب بينهما كتابًا وشرط فيه شروطًا لمعاوية وعمرو خاصة وللناس عامة ,
وأن لعمرو ولاية مصر سبع سنين ,
وأن على عمرو السمع والطاعة لمعاوية .
و تواثقا وتعاهدا على ذلك وأشهدا عليهما به شهودًا ؛
ثم مضى عمرو بن العاص على مصر واليًا عليها
و ذلك في آخر سنة تسع و ثلاثين ,
فو الله ما مكث بها إلا سنتين أو ثلاثًا حتى مات [4] .

بعض الأحاديث التي رواها معاوية بن حديج عن الرسول :

عن معاوية بن حديج رضى الله تعالى عنه قال :
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول :

( غدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها ) [5] .

وعن معاوية بن حديج أن النبي صلى يومًا فسلم
وانصرف وقد بقي عليه من الصلاة ركعة فأدركه رجل
فقال : نسيت من الصلاة ركعة فرجع فدخل المسجد وأمر بلالاً
فأقام الصلاة فصلى بالناس ركعة فأخبرت بذلك الناس
فقالوا : أتعرف الرجل ؟
فقلت : لا إلا أن أراه فمر بي
فقلت : هو هذا , فقالوا : هذا طلحة بن عبيد الله [6] .

وفاة معاوية بن حديج :

لما أخذ معاوية بن أبي سفيان مصر أكرمه (يعني أكرم معاوية بن حديج)
ثم استنابه بها بعد عبد الله بن عمرو بن العاص فإنه ناب بها بعد أبيه
سنتين ثم عزله معاوية وولى معاوية بن خديج ,
فلم يزل بمصر حتى مات بها سنة اثنين وخمسين [7] .

المصادر :

[1] الإصابة ج5 ص161ط . دار الفكر .
[2] تاريخ ابن خلدون [ جزء 4 - صفحة 236 ]
[3] البداية والنهاية [ جزء 8 - صفحة 82 ]
[4] مختصر تاريخ دمشق [ جزء 1 - صفحة 2629 ]
[5] مجمع الزوائد [ جزء 5 - صفحة 518 ]
[6] كنز العمال [ جزء 8 - صفحة 239 ]
[7] البداية والنهاية [ جزء 8 - صفحة 61 ]


 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #167


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



من الصحابة
فيروز بن الديلمي
رضى الله تعالى عنه


نسبه :

فيروز الديلمي :
يكنى أبا عبد الله , و قيل : أبو عبد الرحمن .

وقال ابن منده وأبو نعيم :
هو ابن أخت النجاشي وهو قاتل الأسود العنسي الذي ادعى النبوة باليمن .

وقال أبو عمر:
يقال له : الحميري ؛ لنزوله في حمير وهو من أبناء فارس من فرس صنعاء .
و يقال ابن الديلمي يكنى أبا الضحاك ويقال أبا عبد الرحمن يماني كناني
من أبناء الأساورة من فارس كان كسرى بعثهم إلى قتال الحبشة .

حال فيروز الديلمي في الجاهلية :

كان فيروز الديلمي من " الأبناء " وهو اسم يطلق على جماعة من الناس
آباؤهم من الفرس الذين نزحوا من بلادهم إلى اليمن ، وأمهاتهم من العرب .

وقد كان كبيرهم باذان عند ظهور الإسلام ملكًا على اليمن ، من قبل
كسرى عظيم الفرس ، فلما استبان له صدق الرسول وسُمُوّ دعوته خلع
طاعة كسرى ، ودخل هو وقومه - ومنهم فيروز الديلمي - في دين الله،
فأقره النبي على ملكه ، وظل فيه إلى أن مات قبل ظهور
الأسود العنسي بزمن يسير .

أهم ملامح شخصية فيروز الديلمي :

الإقدام :

أحد الثلاثة الذين دخلوا على الأسود العنسي الكذاب بصنعاء فقتلوه وهم :
فيروز الديلمي وقيس بن مكشوح و داذويه .

وهو قاتل الأسود العنسي الكذاب الذي ادَّعى النبوة في أيام رسول الله
ذكروا أن داذويه وقيس بن مكشوح وفيروز الديلمي دخلوا عليه فحطم
فيروز عنقه وقتله .

بعض مواقف فيروز الديلمي مع الرسول :

عن ابن عمر قال : أتى الخبر إلى رسول الله من السماء الليلة التي قتل
فيها الأسود الكذاب العنسي فخرج ليبشرنا
فقال عليه الصلاة و السلام :

( قتل الأسود البارحة قتله رجل مبارك من أهل بيت مباركين )

. قيل : ومن قتله يا رسول الله ؟

قال :

( فيروز الديلمي ) .

ولا خلاف أن فيروز الديلمي ممن قتل الأسود بن كعب العنسي المتنبي .

بعض مواقف فيروز الديلمي مع الصحابة :

كتب عمر بن الخطاب إلى فيروز الديلمي أما بعد : فقد بلغني أنه قد شغلك
أكل الألباب بالعسل فإذا أتاك كتابي هذا فأقدم على بركة الله فاغز في سبيل
الله فقدم فيروز فاستأذن على عمر فأذن له فزاحمه قوم من قريش فرفع
فيروز يده فلطم أنف القرشي فدخل القرشي على عمر مستدمي فقال له
عمر: من بك قال : فيروز وهو على الباب , فأذن لفيروز بالدخول فدخل
فقال: ما هذا يا فيروز قال : يا أمير المؤمنين إنا كنا حديث عهد بملك
وإنك كتبت إلي ولم تكتب إليه وأذنت لي بالدخول ولم تأذن له فأراد أن
يدخل في إذني قبلي فكان مني ما قد أخبرك قال عمر : القصاص قال
فيروز : لا بد قال : لا بد قال : فجثا فيروز على ركبتيه وقام الفتى ليقتص
منه فقال له عمر : على رسلك أيها الفتى حتى أخبرك بشيء سمعته من
رسول الله..

سمعت رسول الله ذات غداة يقول قتل الظيلمة الأسود العنسي الكذاب قتله
العبد الصالح فيروز الديلمي ، أفتراك مقتصًا منه بعد إذ سمعت هذا من
رسول الله قال الفتى : قد عفوت عنه بعد إذ أخبرتني عن رسول الله بهذا ,
فقال فيروز لعمر : فترى هذا مخرجي مما صنعت إقراري له وعفوه غير
مستكره قال : نعم قال فيروز : فأشهدك أن سيفي وفرسي وثلاثين ألف
من مالي هبة له قال : عفوت مأجورًا يا أخا قريش وأخذت مالاً .

أثر فيروز الديلمي في الآخرين :

من تلاميذه :

1- أبي خراش الرعيني وهو من الطبقة الوسطى من التابعين .

2- سعيد بن فيروز أبي عمران .

3- الضحاك بن فيروز .

4- عبد الله بن فيروز .

5- مرثد بن عبد الله .

بعض الأحاديث التي نقلها فيروز الديلمي عن النبي :

روى أبو داود بسنده عن عبد الله بن الديلمي عن أبيه قال :
أتينا رسول الله فقلنا : يا رسول الله قد علمت من نحن ومن أين نحن فإلى من نحن ؟
قال : إلى الله وإلى رسوله فقلنا : يا رسول الله إن لنا أعنابًا ما نصنع بها
؟ قال : زببوها قلنا : ما نصنع بالزبيب قال: انبذوه على غدائكم واشربوه
على عشائكم وانبذوه على عشائكم واشربوه على غدائكم وانبذوه في
الشنان ولا تنبذوه في القلل فإنه إذا تأخر عن عصره صار خلاًّ .

وروى أحمد بسنده عن عبد الله بن فيروز الديلمي عن أبيه أنهم أسلموا
وكان فيمن أسلم فبعثوا وفدهم إلى رسول الله ببيعتهم وإسلامهم فقبل ذلك
رسول الله منهم فقالوا : يا رسول الله نحن من قد عرفت وجئنا من حيث
قد علمت وأسلمنا فمن ولينا ؟ قال : الله ورسوله قالوا : حسبنا رضينا .

وفاة فيروز الديلمي :

مات في خلافة عثمان و قيل : في خلافة معاوية باليمن سنة ثلاث
و خمسين ، و دفن باليمن .




 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #168


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



من الصحابة
عبد الله بن سلام بن الحارث
رضى الله تعالى عنه



نسبه :

عبد الله بن سلام هو ابن الحارث الإسرائيلي ثم الأنصاري حبر اليهود ،
يكنى أبا يوسف وهو من ولد يوسف بن يعقوب عليهما الصلاة والسلام
كان حليفًا للأنصار .

يقال كان حليفًا للقواقلة من بني عوف بن الخزرج .

وكان اسمه في الجاهلية الحصين فلما أسلم سماه رسول الله عبد الله .

وهو من ذرية يوسف النبي ، وجزم بذلك الطبري وابن سعد ،
وأخرجه يعقوب بن سفيان في تاريخه ، عن أبي اليمان ، عن شعيب ،
عن عبد العزيز قال : كان اسم عبد الله بن سلام الحصين ،
فسماه النبي عبد الله .

أسلم عبد الله بن سلام أول ما قدم النبي المدينة .

حال عبد الله بن سلام في الجاهلية :

كان عبد الله بن سلام حبرًا من أحبار اليهود الكبار في المدينة المنورة ،
وكان أهل المدينة على اختلاف مللهم ونحلهم يُجلُّونه ويعظِّمونه ،
وقد اقتنع بالإسلام وأسلم ،

ونزل فيه قول الله تعالى :

{ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ }
[ الأحقاف:10] ,

والآية الكريمة :

{ قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ }
[الرعد:43] .

قصة إسلام عبد الله بن سلام :

يروي عبد اللـه بن سلام قصة إسلامه فيقول : لمّا سمعت رسـول اللـه
عرفت صفتَهُ واسمَهُ وزمانه وهيئته ، والذي كنّا نتوكّف -نتوقع - له ،
فكنت مُسِرًّا لذلك صامتًا عليه حتى قدم رسـول اللـهالمدينة، فلمّا قَدِمَ نزل
بقباء في بني عمرو بن عوف ، فأقبل رجل حتى أخبر بقدومه ،
وأنا في رأس نخلة لي أعمل فيها ، وعمّتي خالدة بنت الحارث تحتي جالسة،
فلمّا سمعتُ الخبر بقدوم رسـول اللـه كبّرت ، فقالت لي عمّتي حين سمعت تكبيري :

(لو كنتَ سمعت بموسى بن عمران قادمًا ما زدت ! ؟ ) ,
قُلتُ لها :
(أيْ عمّة ، هو واللـه أخـو موسـى بن عمران وعلى دينـه ، بُعِـثَ بما بُعِثَ به ) ,
فقالت لي :
(أيْ ابن أخ، أهو النبي الذي كُنّا نُخبَرُ به أنه بُعث مع نَفَسِ السّاعة) ,
فقلت : (نعم) ,
قالت : (فذاك إذًا) .

فأتى النبي فقال :
(إنّي سائلك عن ثلاثٍ لا يعلمهُنَّ إلا نبي ، فما أول أشراط الساعة ؟
وما أول طعام أهل الجنة ؟ وما يَنْزعُ الولدُ إلى أبيه أو إلى أمه؟) ,

قال :

( أخبرني بهن جبريل آنفًا )

قال :

( جبريل ؟ ) ,
قال :

" نعم " ،

قال :

( وذاك عدو اليهود من الملائكة ) ,
فقرأ هذه الآية ,
قوله تعالى :

{ قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ }

[البقرة : 97] .

( أمّا أول أشراط الساعة، فنار تحشُرُ النّاس من المشرق إلى المغرب ،
وأمّا أوّل طعام أهل الجنّة فزيادة كَبِد الحوتِ ،
وإذا سبقَ ماءُ الرجلِ ماءَ المرأةِ نزع الولد ،
وإذا سبق ماءُ المرأةِ نزعتْ )

فقال :
( أشهد أن لا إله إلا الله ، و أشهد أنك رسول الله ) .

أثر الرسول في تربية عبد الله بن سلام :

كان الصحابي الجليل عبد الله بن سلام ممّن أسلم مبكرًا ، فقد بدأت قصّته
مع قدوم النّبي إلى المدينة ، فلما سمِع بقدوم النّبي إلى المدينة ،
وعَرَفَ أنّ الناس قد تجمّعوا لاستقباله انطلق معهم ، وهو يحمل الثمر
الذي كان يقطفه في أرضه ، فلما نظر إليه عرف أنّ وجهه ليس بوجه
كذّاب ، ولنَدَع سيدنا عبد الله بن سلام يروي قصّة لقائه بالنّبي كما في
الحديث الذي رواه الترمذي :

لَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ المدينة انْجَفَلَ النَّاسُ قِبَلَهُ ، وَقِيلَ :
قد قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ ، قَدْ قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ ، قَدْ قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ ، ثَلاثًا ،
فجِئْتُ في النَّاسِ لأَنْظرَ ، فلمَّا تَبيَّنْتُ وجْههُ عرَفتُ أَنَّ وَجْهَهُ لَيْسَ بِوَجْهِ كَذَّابٍ ،
فكان أوَّلُ شيْءٍ سمعْتُهُ تَكَلَّمَ بِهِ أَنْ قَالَ عليه الصلاة و السلام :

( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَفْشُوا السَّلامَ ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ ،
وَصِلُوا الأَرْحَامَ ، وَصَلُّوا بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ ، تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلامٍ ) ،

فدنوت منه وشهدتُ أن لا إله إلا الله ، وأنَّ محمدًا رسول الله ،
فالتفتَ النبي عليه الصلاة والسلام وقال :

( ما اسمك ؟ )
فقلتُ : الحصين بن سلام ،
فقال عليه الصلاة والسلام :

( بل عبد الله بن سلام )

قلت : نعم ، عبد الله بن سلام ،
و الذي بعثك بالحق ما أُحبُّ أنّ لي اسمًا آخر بعد اليوم .. الحديث .

أهم ملامح شخصية عبد الله بن سلام :

كان الحصين بن سلام معروفًا بين الناس بالتُّقَى والصلاح ، موصوفًا
بالاستقامة والصدق ، وكان يحيا حياةً هادئةً وديعة ، ولكنها كانت في
الوقت نفسه جادةً نافعة ، فقد قسم وقته أقسامًا ثلاثة ؛ شطرًا للوعظ
والعبادة ، وشطرًا في بستان له يتعهد نخله بالتشذيب و التأبير، وشطرًا
مع التوراة للتفقه في الدين ، هكذا وصفوه ، وكان كلما قرأ التوراة وقف
طويلاً عند الأخبار التي تبشر بظهور نبي في مكة ، يتمم رسالات الأنبياء
السابقين ، ويختمها .

مواقف من حياة عبد الله بن سلام مع الرسول :

- يروي ابن سيرين ، عن قيس بن عباد ، قال : كنت في مسجد المدينة ،
فجاء رجل بوجهه أثر من خشوع ، فقال القوم : هذا من أهل الجنة ،
فصلى ركعتين ، فأوجز فيهم . فلما خرج ، اتبعته حتى دخل منزله ،
فدخلت معه ، فحدثته ; فلما استأنس ، قلت : إنهم قالوا لما دخلت
المسجد : كذا وكذا . قال : سبحان الله ! ما ينبغي لأحد أن يقول ما لا
يعلم . وسأحدثك : إني رأيت رؤيا ، فقصصتها على النبي : رأيت كأني
في روضة خضراء، وسطها عمود حديد ، أسفله في الأرض ،
وأعلاه في السماء ، في أعلاه عروة ، فقيل لي : اصعد عليه .
فصعدت حتى أخذت بالعروة ، فقيل : استمسك بالعروة . فاستيقظت
وإنها لفي يدي، فلما أصبحت، أتيت رسول الله ، فقصصتها عليه ،
فقال : " أما الروضة ، فروضة الإسلام ، وأما العمود ، فعمود الإسلام
، وأما العروة ; فهي العروة الوثقى ; أنت على الإسلام حتى تموت " . قال : وهو عبد الله بن سلام .

- وعن سعد بن أبي وقّاص : أنّ النّبي أتِيَ بقصعةٍ فأكل منه ، فَفَضَلتْ
فضلة ، فقال رسول الله : " يجيء رجل مِنْ هذا الفجِّ من أهل الجنّة
يأكل معي هذه الفضلة " ، فجاء عبد الله بن سلام فأكله .

مواقف من حياة عبد الله بن سلام مع الصحابة :

نهى عبد الله بن سلام عليّ بن أبي طالب t عن خروجه إلى العراق ،
و قال : (الْزَمْ مِنْبرَ رسول الله فإن تركته لا تراه أبدًا)، فقال عليّ :
(إنّه رجلٌ صالحٌ منّا) .

موقفه مع سلمان

يقول المغيرة بن عبد الرحمن : لقى سلمان الفارسي عبد الله بن سلام ،
قال : إن مت قبلي فأخبرني ما تلقى ، وإن مت قبلك أخبرك ،
قال : فمات سلمان الفارسي فرأه عبد الله بن سلام ،
فقال : كيف أنت يا أبا عبد الله ؟ قال : بخير، قال : أي الأعمال وجدت أفضل ؟
قال : وجدت التوكل شيئًا عجيبًا .

بعض الأحاديث التي نقلها عن المصطفى :

روى محمد بن يحيى بن حبان عن عبد الله بن سلام أنه سمع رسول الله
يقول على المنبر في يوم الجمعة : " ما على أحدكم لو اشترى ثوبين ليوم
الجمعة سوى ثوب مهنته " .

وعن محمد بن حمزة بن يوسف بن عبد الله بن سلام عن أبيه عن جده
عبد الله بن سلام قال جاء رجل إلى النبي فقال : إن بني فلان أسلموا لقوم
من اليهود وإنهم قد جاعوا فأخاف أن يرتدوا ،
فقال النبي :

( من عنده )
, فقال رجل من اليهود : عندي كذا وكذا لشيء قد سماه أراه قال :
ثلاث مائة دينار بسعر كذا وكذا من حائط بني فلان ,
فقال رسول الله :

( بسعر كذا وكذا إلى أجل كذا وكذا وليس من حائط بني فلان )

من كلمات عبد الله بن سلام :

قال عبد الله بن سلام ينهى عن قتل عثمان : يا قوم لا تسلوا سيف الله فيكم
، فو الله إن سللتموه لا تغمدوه ! ويلكم ! إن سلطانكم اليوم يقوم بالدرة ،
فإن قتلتموه لا يقوم إلا بالسيف . ويلكم ! إن مدينتكم محفوفة بالملائكة
فإن قتلتموه ليتركنها .

من مناقب عبد الله بن سلام :

عن معاذ بن جبل رضى الله عنه قال :
سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول :

( إن عبد الله بن سلام عاشر عشرة في الجنة )

وعن يزيد بن عَميرة السّكسَكي - وكان تلميذًا لمعاذ -
أنّ مُعاذًا أمره أن طلب العلم من أربعة :
عبد الله بن مسعود ، وعبد الله بن سلام ، وسلمان الفارسي , عويمر أبو الدرداء .

- و أنه ممن يؤتون أجورهم مرتين فعبد الله بن سلام من الذين يؤتون
أجرهم مرتين . لقوله :

أخرجه البخاري ومسلم .

وفيه - أي في عبد الله بن سلام -
نـزل قوله تعالى :

{ وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مُرْسَلاً
قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ }

[الرعد: 43] .

فعلى رأي بعض المفسرين أن الذي عنده علم من الكتاب هو عبد الله بن سلام .

وفاة عبد الله بن سلام :

توفي بالمدينة سنة ثلاث وأربعين .




 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #169


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



من الصحابيات
خولة بنت ثعلبة - رضى الله تعالى عنها



نسبها وقبيلته :

خولة بنت ثعلبة ، ويقال خويلة ، و خولة أكثر .
وقيل : خولة بنت حكيم ، و قيل خولة بنت مالك بن ثعلبة بن أصرم بن فهر بن ثعلبة .

أهم ملامح شخصيتها :
1- التقوى والخوف من الله وتحري الأحكام الشرعية

ويظهر ذلك من موقفها مع زوجها عندما أراد أن يجامعها ؛
ففي ذات يوم حدث حادث بين الزوجين السعيدين شجار بينهما ،
لم يستطع أي أحد منهما تداركه، فقال لها أوس : أنت عليَّ كظهر أمي .
فقالت : والله لقد تكلمت بكلام عظيم ، ما أدري مبلغه .
ومظاهرة الزوج لزوجته تعني أن يحرمها على نفسه ،
وبذلك القسم يكون قد تهدم البيت الذي جمعهما سنين طويلة ،
وتشتت الحب والرضا اللذين كانا ينعمان بهما .
وسلم كل منهما للواقع بالقسم الجاهلي الذي تلفظ به الزوج لزوجته ،
ولكن بعد التفكير العميق الذي دار في رأس خولة ،
قررت أن تذهب إلى رسول الله ، وكيف لا وهي تعيش في مدينته ،
وهي قريبة منه وبجواره . وعندما ذهبت إليه وروت المأساة التي حلت بعش الزوجية السعيد،
طلبت منه أن يفتيها كي ترجع إلى زوجها ، ويعود البيت الهانئ
لما كان عليه دومًا في السابق ، و يلتم شمل الأسرة السعيدة .

2- الجرأة في الحق

ونرى ذلك في حوارها مع عمر بن الخطاب ، فقد خرج عمر من المسجد ومعه الجارود العبدي ،
فإذا بامرأة برزت على ظهر الطريق ، فسلم عليها عمر فردت عليه السلام ،
وقالت : هيهات يا عمر ، عهدتك وأنت تسمى عميرًا في سوق عكاظ ترعى الضأن بعصاك ،
فلم تذهب الأيام حتى سميت عمر ، ثم لم تذهب الأيام حتى سميت أمير المؤمنين ،
فاتق الله في الرعية ، واعلم أنه من خاف الوعيد قرب عليه البعيد ،
ومن خاف الموت خشي عليه الفوت .

فقال الجارود : قد أكثرت أيتها المرأة على أمير المؤمنين .
فقال عمر : دعها ، أما تعرفها ، فهذه خولة بنت حكيم امرأة عبادة بن الصامت ،
التي سمع الله قولها من فوق سبع سموات ، فعمر والله أحق أن يسمع لها [1] .

3- بلاغة خولة بنت ثعلبة وفصاحة لسانها

تبين ذلك من خلال موقفها مع رسول الله عندما جادلته بعد أن ظنت أنها ستفترق عن زوجها ،
وتبيينها سلبيات هذا التفريق على الأولاد والبيت .

من مواقفها مع الرسول :

لخولة بنت ثعلبة - رضي الله عنها - حوار قد تجلى فيه قمة التأدب
مع الرسول والمراقبة والخوف من الله ؛
وهو ما كان يهدف الوصول إليه رسول الله ؛ وهو حوار الظهار .

عن خولة بنت ثعلبة قالت : فيَّ والله وفي أوس بن الصامت أنزل الله صدر سورة المجادلة .
قالت : كنت عنده وكان شيخًا كبيرًا قد ساء خلقه .
قالت : فدخل عليَّ يومًا ، فراجعته بشيء فغضب فقال : أنت عليَّ كظهر أمي .
قالت : ثم خرج فجلس في نادي قومه ساعة ،
ثم دخل عليَّ فإذا هو يريدني عن نفسي . قالت : قلت : كلا والذي نفس خولة بيده،
لا تخلص إليَّ وقد قلت ما قلت حتى يحكم الله ورسوله فينا بحكمه .
قالت : فواثبني فامتنعت منه ، فغلبته بما تغلب به المرأة الشيخ الضعيف ،
فألقيته عني . قالت : ثم خرجت إلى بعض جاراتي فاستعرت منها ثيابًا ،
ثم خرجت حتى جئت إلى رسول الله ، فجلست بين يديه فذكرت له ما لقيت منه ،
وجعلت أشكو إليه ما ألقى من سوء خلقه .

قالت: فجعل رسول الله يقول :

( يا خويلة ، ابن عمك شيخ كبير ، فاتقي الله فيه )

قالت : فوالله ما برحت حتى نزل فيَّ قرآن ،
فتغشى رسول الله ما كان يتغشاه ثم سري عنه، فقال لي :

( يا خويلة ، قد أنزل الله فيك وفي صاحبك قرآنًا. ثم قرأ عليَّ

{ قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ *
الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْكُمْ مِنْ نِسَائِهِمْ مَا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ
إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنْكَرًا مِنَ الْقَوْلِ وَزُورًا وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ *
وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ
مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ *
فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ
فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ }

[المجادلة: 1-4] .

قالت: فقال لي رسول الله :

( مريه فليعتق رقبة )

قالت : فقلت يا رسول الله ، ما عنده ما يعتق .
قال :

( فليصم شهرين متتابعين )

قالت : فقلت : والله إنه لشيخ كبير، ما به من صيام.

قال:

( فليطعم ستين مسكينًا وسقًا من تمر )

قالت : فقلت : والله يا رسول الله ، ما ذاك عنده .
قالت : فقال رسول الله :

( فإنا سنعينه بعرق من تمر )

قالت: فقلت يا رسول الله ، وأنا سأعينه بعرق آخر .

قال :

( قد أصبت وأحسنت ، فاذهبي فتصدقي به عنه ، ثم استوصي بابن عمك خيرًا )

قالت : ففعلت [2] .

ونخرج من قصة تلك الصحابية المباركة بعدة فوائد ، منها :

أولاً : رأيها السديد في الامتناع عن معاشرة زوجها بعد أن قال :
أنتِ عليَّ كظهر أمي ؛ وضرورة معرفة حكم الدين في هذه القضية .

ثانيًا: رأيها السديد في الحرص على مستقبل وتماسك أسرتها ،

يتجلى ذلك في قولها : " إن أوْسًا ظَاهَرَ مني ،
وإنا إن افترقنا هلكنا ، وقد نثرت بطني منه ، وقدمت صحبته " .

ثالثًا : رأيها السديد في رفع الأمر إلى النبي والذي بيده الأمر، ولولا رجاحة عقل خولة ،
وحكمة تصرفها ، وقوة رأيها لقعدت في بيتها تجتر الهموم حتى تهلك هي وأسرتها ،
ولما كانت سببًا في نزول تشريع عظيم يشملها ويشمل المسلمين والمسلمات جميعًا إلى يوم القيامة .
وهذا التشريع العظيم هو : حل مشكلة الظهار .
من كلماتها يوم اليرموك :
استقبل النساء من انهزم من سرعان الناس يضربنهم بالخشب والحجارة ،
وجعلت خولة بنت ثعلبة تقول : يا هاربًا عن نسوة تقيات.. فعن قليل ما ترى سبيات ..
ولا حصيات ولا رضيات [3] .

المصادر :

[1] ابن عبد البر : الاستيعاب 4/1831 .
[2] ابن كثير : البداية والنهاية 8/36 .
[3] المصدر السابق 7/15 .




 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2016   #170


الصورة الرمزية منال الشمال
منال الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 04-01-2018 (05:22 PM)
 المشاركات : 23,877 [ + ]
 التقييم :  451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

تعديل


افتراضي



من الصحابيات
صفية بنت عبد المطلب
رضى الله تعالى عنها


نسبها :

هي صفية بنت عبد المطلب ، الهاشمية . رضى الله تعالى عنهه
وهي عمة الرسول صلى الله عليه و سلم وشقيقة سيدنا حمزة رضى الله تعالى عنه
و أم حواري النبي : الزبير وأمها من بني زهرة .
تزوجها الحارث، أخو أبي سفيان بن حرب فتوفي عنها .
وتزوجها العوام. أخو سيدة النساء خديجة بنت خويلد فولدت له :
الزبير و السائب وعبد الكعبة .

قصة إسلام صفية بنت عبد المطلب :

هي من المهاجرات الأول ، ولا يُعلم هل أسلمت مع حمزة أخيها،
أو مع الزبير ولده ؟

ملامح من شخصية صفية بنت عبد المطلب :
شجاعتها :

تظهر شجاعة السيدة صفية بنت عبد المطلب لما كانت في حصن فارع
ورأت يهودي يطوف حول الحصن فنزلت إليه بعمود خيمتها وقتلته .

بعض المواقف من حياتها مع الرسول :

لقد بايع الرسول الصحابيات على الإسلام وما مسّت يدُهُ يد امرأة منهنّ ،
وكانت عمّته صفية رضي الله عنها معهن ، فكان لبيعتها أثرٌ واضح في
حياته ، بإيمانها بالله ورسوله ، ومعروفها لزوجها ، وحفاظها على نفسها
، والأمانة والإخلاص في القول والعمل .

قال تعالى :

{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا
وَلا يَسْرِقْنَ وَلا يَزْنِينَ وَلا يَقْتُلْنَ أَوْلادَهُنَّ وَلا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ
يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ
فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ }

[الممتحنة:12] .

- لم تكن صفية رضي الله عنها لتنسى قول رسول الله في أول أيام إسلامها
، لمّا نزل قوله تعالى :

{ وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِين }

[الشعراء: 214] .

قام رسول الله وقال :

( يا فاطمة بنت محمد ، يا صفية بنت عبد المطلب ، يا بني عبد المطلب ،
لا أملك لكم من الله شيئًا ، سلوني من مالي ما شئْتُم)

فخصّها بالذكر كما خصّ ابنته فاطمة أحب الناس إليه .

- زعم هشام بن عروة أن الزبير بن العوام خرج إلى ياسر أخو مرحب ,
فقالت أمه صفية بنت عبد المطلب : يقتل ابني يا رسول الله , قال :

( بل ابنك يقتله إن شاء الله )

فخرج الزبير فالتقيا ، فقتله الزبير .

المواقف من حياتها مع الصحابة :

أقبلت صفية بنت عبد المطلب لتنظر إلى أخيها حمزة فلقيها الزبير, فقال:
أي أمة, إن رسول الله يأمرك أن ترجعي, قالت: ولِمَ, وقد بلغني أنه مثل
بأخي وذلك في الله فما أرضانا بما كان من ذلك لأصبرن وأحتسبن إن شاء
الله, فجاء الزبير فأخبره, فقال: "خل سبيلها", فأتت إليه واستغفرت له ثم
أمر به ودفن.

من كلمات صفية بنت عبد المطلب :

- قال ابن إسحاق: وقالت صفية بنت عبد المطلب، تبكي أخاها حمزة بن عبد المطلب :

أسائلة أصحاب أحد مخافة *** بنات أبي من أعجـم وخـبير

فقال الخبير إن حمزة قد ثوى *** وزير رسول الله خيـر وزير

دعاه إله الحق ذو العرش دعوة *** إلى جنة يحيا بهـا وسـرور

فذلك ما كنا نرجي ونرتجي *** لحمزة يوم الحشر خيـر مصير

فوالله لا أنساك ما هبت الصبا *** بكاء وحزنًا محضري ومسيري

على أسد الله الذي كان مدرها *** يذود عن الإسلام كل كفور

فيا ليت شلوي عند ذاك وأعظمي *** لدى أضبع تعتادني ونسور

أقول وقد أعلى النعي عشيرتي *** جزى الله خيرًا من أخ ونصير

- فقالت صفية ابنة عبد المطلب تبكي أباها :

أرقت لصوت نائحة بليل *** على رجل بقارعة الصعيد

ففاضت عند ذلكم دموعي *** على خدي كمنحدر الفريد

على رجل كريم غير وغل *** له الفضل المبين على العبـيد

على الفياض شيبة ذي المعالي *** أبيك الخير وارث كل جود

صدوق في المواطن غير نكس *** ولا شخت المقام ولا سنيد

طويل البـاع أروع شيظمي *** مطاع في عشيرته حمـيد

رثائها للرسول :

ألا يا رسول الله كنت رجاءنا *** وكنت بنا بَرًّا ولم تك جافيا

وكنت رحيمًا هاديًا معلمًا *** ليبك عليك اليوم من كان باكيا

لعمرك ما أبكى النبي لفقده *** ولكن لما أخشى من الهرج آتيا

كأن على قلبي لذكر محمد *** وما خفت من بعد النبي المكاويا

أفاطم صلى الله رب محمد *** على جدث أمسى بيثرب ثاويا

فدى لرسول الله أمي وخالتي *** وعمي وآبائي ونفسي وماليا

صدقت وبلغت الرسالة صادقا *** ومت صليب العود أبلج صافيا

فلو أن رب الناس أبقى نبينا *** سعدنا ولكن أمره كان ماضيا

عليك من الله السلام تحية *** وأدخلت جنات من العدن راضيا

أرى حسنًا أيتمته وتركته *** يبكي ويدعو جده اليوم نائيا

وفاة صفية بنت عبد المطلب :

توفيت صفية بنت عبد المطلب رضي الله تعالى عنها في خلافة عمر سنة
عشرين , ولها من العمر ثلاث وسبعون سنة , ودفنت في البقيع .

المراجع :

- سير أعلام النبلاء .

- الإصابة في تمييز الصحابة .

- سيرة ابن هشام .

- سيرة ابن كثير .

- الاستيعاب .

- الطبقات الكبرى .




 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى شخـصيات تاريخـية وسير ذاتية

منتديات الحازمي


منتديات قبيلة الحازم > .•:*¨`*:•. ][ الأقسام الأدبية][.•:*¨`*:•. > شخـصيات تاريخـية وسير ذاتية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: شخصيات مشهوره ( متجدد بإذن الله )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف كامل بالفتاوى الخاصة بالحياة الزوجية ( متجدد بإذن الله الــــــعـــــــز القسم الاسلامي 14 01-30-2014 03:15 PM
لكل مرض عصير يدآويه بإذن الله ,, همس المشاعر القسم الطبي 2 11-30-2012 06:58 AM
رددها واكسب الاجر بإذن الله توتي عرعر القسم الاسلامي 8 12-29-2011 09:59 PM
دعـآء يفرج همك بإذن الله تعالى اجرام الحازمي القسم الاسلامي 3 12-29-2011 07:35 PM
سمو أمير المنطقه يصل السبت بإذن الله العود منتدى اخبار الشمال 4 08-07-2010 07:42 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
الساعة الآن 01:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
موقع قبيلة الحازم الرسمي